الشهادات

من السيد: غاربا – نيامي

تاريخ العمل الطبي: أبريل 2015

المستشفى: مستشفى نيكير Necker

يوصي بسود لايف: نعم

هذا الذي أعجبني: خضعت ابنتي ذات الـ 9 سنوات لعمل جراحي في باريس في مشفى نيكير في باريس. الدكتور IIIO  رئيس نقابة الأطباء في النيجر نصحني بالتوجه إلى سود لايف من أجل تنظيم رحلتي العلاجية في فرنسا. لقد كانت زوجتي برفقتها. نحن راضين جدا عن الاستجابة والكفاءة لمنسق العملية الطبية لدى شركة سود لايف. وباعتبار أنني الآن في بلدي فلن أنكر أنني تجنبت بفضل سود لايف الانتظار الطويل على الهاتف للحصول على معلومات عن التكلفة المالية لدى المشافي.

 هذا ما يجب تحسينه: التواصل مع سود لايف في أفريقيا. تواصل أفضل يمكن بدون شك أن يسمح للكثير من الأشخاص من توفير الوقت الثمين.

من السيدة: كنونا – كوتونو

تاريخ العمل الطبي: سبتمبر 2014

المستشفى: المركز الطبي البحثي في أورليون

يوصي بسود لايف: نعم

هذا الذي أعجبني: عندما بدأت المشاكل الصحية مع زوجي، شركة التأمين الصحي وافقت على علاج زوجي في الخارج ولكن بشرط أن نتمكن من تقديم عرض للتكلفة الكلية من مستشفى في بلد العلاج. وهكذا فإن ابني البكر الذي يدرس في مونبلييه عثر على موقع سود لايف عند قيامه بالبحث على الانترنت. بعدها بأسبوعين زوجي كان قد دخل المستشفى في اورليان وقد كنا راضين للغاية عن التنظيم والعلاقات الإنسانية لكل الفريق الطبي. برافو سود لايف.

هذا ما يجب تحسينه: الرحلة من المطار شارل ديغول ومدينة اورليون كانت طويلة بالنسبة لزوجي ولكن تم نسيانها بسرعة بمجرد وصولنا. منسق الرحلة السيد لاسيسي أصبح صديقا للعائلة.

من السيد: كومبروف – موسكو

تاريخ العمل الطبي: فبراير 2014

المستشفى: مشفى جورج بومبيدو

يوصي بسود لايف: نعم

هذا الذي أعجبني: لولا سود لايف ما كنت على قيد الحياة الآن. لقد خضعت لعملية جراحية دقيقة في القلب في بداية 2014 في باريس. مديري اتصل بسود لايف لتنظيم رحلة العلاج إلى فرنسا. تنظيم ومساعدة ومعلومات… كلها كانت تجري على ما يرام. اشكر مرة أخرى سود لايف وكل الفريق الطبي للمشفى.

هذا ما يجب تحسينه: في بداية إقامتي في المستشفى لم يكن الامر سهلاً للفهم. لحسن الحظ فإن سود لايف وضعت في مساعدتي مترجماً والذي اعانني كثيرا في مختلف معايناتي الطبية.

من السيد: محمد – القاهرة

تاريخ العمل الطبي: جوييه 2013

المستشفى: معهد جوستاف روسي

يوصي بسود لايف: نعم

هذا الذي أعجبني: ابي ذا الـ 65 عاما كان قد عولج من سرطان البروستاتا. سفارتنا في فرنسا هي التي نصحتنا بالتوجه إلى سود لايف لتنظيم إقامته الطبية في فرنسا.  بمجرد اتصالي بشخص يتكلم العربية فإن ذلك اشعرني بالارتياح.  كنت ارغب بسكن عائلي في وسط المدينة وسيارة مع سائق يتكلم العربية… كل طلباتي كانت مجابة.

هذا ما يجب تحسينه: